الاستدامة في الجناح الألماني

يُعتبر مبنى ومعرض الجناح الألماني بمثابة دعوة حية وملموسة إلى الاستدامة.

تتجلى مسألة مراعاة الاستدامة على مستويات مختلفة في مبنى الجناح: في الطاقة المستخدمة للإنشاء، وفي تكييف الهواء داخل الوحدات البنائية أثناء التشغيل، وكذلك في إعادة استخدام الوحدات البنائية المختلفة.

لقد أخذ معماريو لافا موضوع الاستدامة بعين الاعتبار في التخطيط المعماري للجناح. في ضوء المنهج المبتكر الذي يتبعونه يُنظر إلى استخدام مكونات المبنى على إنها لقطة لحظية في حياة تلك المواد، لذا فالجناح يُعتبر بمثابة مستودع لتلك المواد. سقف الجناح الألماني على سبيل المثال بإطاره الفضاء -الذي يبدو للوهلة الأولى معقدًا للغاية - مكونٌ من عدد كبير من الهياكل الجزئية التي يتم تجميعها بشكل ذكي. سوف تؤدي تلك الأجزاء مهمتها كهيكل داعم للسقف لمدة ستة أشهر قبل أن يتم تفكيكها وإعادة استخدامها في مكان آخر. طور متخصصون في استخدام البيانات في مجال المعمار مفهوم "Mine the Scrap" (أو استخلاص الخردة) حيث يتم رقميًا حساب الشكل الأمثل لتجميع العناصر المتاحة مجددًا.

أما فيما يخص تكييف الهواء، فبعض أماكن تواجد الزوار سوف تكون مظللة تلقائيًا من خلال الترتيب المتعمّد والمدروس للوحدات البنائية، وهو ما يقلل من الأحمال الحرارية ويخفض بالتالي الاحتياج للتبريد. من خلال نظام تكييف هواء ذكي، سوف يتم تحديد مناطق تبريد مختلفة، فالزائر يتحرك تدريجيًا إلى المنطقة الأبرد. هذا من شأنه توفير الطاقة.

في التشطيب الداخلي للمبنى والمعرض تم أيضًا مراعاة استخدام مواد بناء مستدامة في المقام الأول، فلن يتم على سبيل المثال استخدام أخشاب غير تلك المعتمَدة من قِبَل مجلس رعاية الغابات، كما يتم قدر الإمكان إدخال مواد مبتكرة ومستدامة من ألمانيا. من بين المعروضات على سبيل المثال قطع أثاث مصنوعة من المخلفات القابلة للتدوير الناتجة عن صناعة مواد العزل أو من مواد بلاستيكية حديثة الابتكار. وبالنسبة لتقنية الوسائط الإعلامية المستخدمة في الجناح، فسيتم تأجيرها لمدة انعقاد إكسبو وإعادة استخدامها بشكل كامل بعد انتهاء المعرض العالمي.

بعد إسدال الستار على إكسبو في أبريل/ نيسان 2022، سيعاد استخدام 80 بالمئة من المباني والهياكل البنائية المنشأة في موقعه لتصبح جزءًا من مدينة "دستركت 2020" حديثة الإنشاء. ستتكون على هذه الرقعة من الأرض منطقة مستدامة وذكية تدعم الإبداع والتعاون والابتكار. سوف تعيد ألمانيا مساحة الأرض المخصصة لبناء الجناح الألماني إلى مُنَظّم الحدث في غضون ستة أشهر بعد انتهاء المعرض العالمي، على أن تكون الأرض في نفس حالتها لدى استلامنا إياها. يعني هذا، أننا كمشاركين سوف نقوم بتفكيك كل ما قمنا بإنشائه عليها. إذًا، فإنشاء الجناح كمبنى خفيف وإعادة استخدام مواده البنائية هي أمور تساهم في تعزيز استدامة "ملتقى ألمانيا" على المدى الطويل أيضًا.

 

  للمزيد من المعلومات يمكنكم الاطلاع على صحيفة الوقائع الخاصة بالجناح الألماني حول موضوع الاستدامة.

Photo: © Andreas Kretschmer