إلى أرشيف الأخبار

افتتاح الجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي

"ملتقى ألمانيا" يرحب على مدار ستة أشهر بضيوف من جميع أنحاء العالم

اعتبارًا من يوم الجمعة يمكن لضيوف إكسبو 2020 دبي زيارة الجناح الألماني "ملتقى ألمانيا" والذي فتح في إطار احتفالية صغيرة أبوابه أمام الزوار من جميع أنحاء العالم، ذلك بعد أن استوجبت جائحة كورونا تأجيل الفعالية لقرابة عام كامل. تعرض المشاركة الألمانية في إكسبو على مدار الأشهر الستة المقبلة أفكارًا وابتكارات من ألمانيا حول موضوع الاستدامة بالإضافة إلى عروض تتناول الثقافة والتقاليد الألمانية يتم تقديمها على خشبات المسرح الثقافي للجناح. تم تنظيم هذا المشروع من قِبَل شركة كولنميسى بتكليف من الوزارة الاتحادية للاقتصاد والطاقة.

بعد سنوات من الإعداد المكثف حلّ يوم الجمعة الموعد المرتقب، إذ تم رسميًا افتتاح الجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي. شارك في المراسم الاحتفالية لافتتاح الجناح كل من ألبرت هوفمان عن الوزارة الاتحادية للاقتصاد والطاقة وديتمار شميتس، المفوض العام لشؤون الجناح الألماني وإرنست بيتر فيشر، السفير الألماني في الإمارات العربية المتحدة، علاوة على غيرالد بوزي، رئيس مجلس إدارة شركة كولنميسى.

"ملتقى ألمانيا هو دليل على أن لدينا في ألمانيا عقول مبدعة قادرة على تنفيذ مشاريع متميزة كهذا المشروع والتفاعل أيضًا بمرونة مع التحديات غير المتوقعة؛ فلا داعي للخوف من المقارنة العالمية. وأنا على اقتناع تام بأن الجناح الألماني سوف يحقق نجاحًا عارمًا وسوف يتمتع بصدى إيجابي هائل على مدار فترة إكسبو" حسب تعبير ديتمار شميتس.

أضاف عمر شحادة، الرئيس التنفيذي للمشاركات الدولية في إكسبو 2020 قائلاً: "يسعدنا أن نفتح أبوابنا أخيرًا لبلدان من كافة أنحاء العالم. يقدم الجناح الألماني عالمًا حافلاً بالإمكانيات ويشجعنا جميعًا على التعلم والتفكير والتواصل والتعاون من أجل مستقبل أفضل. تسعى كل من الإمارات العربية المتحدة وألمانيا على حد سواء إلى تحقيق مستقبل أكثر نقاءً وأمانًا وصحةً، ويُعد "ملتقى ألمانيا" في إكسبو 2020 دبي مثالاَ حقيقيًا على كيفية توفير الخبرات الملهمة والخلاقة التي تحرز نتائج واقعية."

أعرب دينيس شتيكر، مدير القسم الدولي لشركة كولنميسى والذي يقع مشروع إكسبو في نطاق مسؤولياته عن سروره بالإشارة الإيجابية التي يبثها افتتاح إكسبو: "فبعدما جعلت جائحة كورونا إقامة المعارض والفعاليات شبه مستحيلة لفترة من الزمن، بلغنا الآن نقطة يمكننا فيها تنفس الصعداء. يأذن إكسبو بحلول مرحلة جديدة تعيد لنا قسطًا من حياتنا الطبيعية."

بعد المراسم الاحتفالية التي تم فيها قص الشريط عن الجناح الألماني، تدفق الزائرات والزوار الأوائل إلى داخل "ملتقى ألمانيا" الذي يستمد فكرته من الحرم الجامعي كما يُعبّر الاسم الإنجليزي للجناح "CAMPUS GERMANY": فبعد "التسجيل" يلتحق الزائرات والزوار بالعرض التمهيدي قبل أن يمروا بالمختبرات الثلاثة التي تعالج مواضيع "الطاقة" و"مدينة المستقبل" و"التنوع الحيوي" ليحضروا عقب ذلك في "قاعة التخرج" العرض الرئيس المثير للمشاعر والذي يشكل نهاية مذهلة لجولتهم عبر "منهج" الجناح. بعد إتمام الجولة يستطيع الزائرات والزوار تناول وجبات ألمانية مميزة في مطعم الجناح والاستمتاع بالبرنامج الثقافي المتنوع في مختبر الثقافة، إما في الفناء الداخلي أو في المنطقة الخارجية للجناح.

عبّر سبستيان روسيتو، نائب المفوض العام ومدير الجناح الألماني عن فخره تجاه ما أنجزه فريقه من عمل حتى الآن وعن تطلعه إلى الأشهر القادمة قائلاً: "بعد ما يناهز أربعة أعوام من الإعداد يمكننا اليوم أخيرًا الترحيب بالزائرات والزوار الوافدين من جميع أنحاء العالم إلى "ملتقى ألمانيا". يغمرنا الإقبال الذي حظينا به من قِبل الضيوف بالسعادة، ونتطلع إلى عرض ابتكارات في مجال الاستدامة تحمل شارة "صنع في ألمانيا" على الجمهور."

إلى أرشيف الأخبار