إلى أرشيف الأخبار

انطلاق الأسابيع البافارية في الجناح الألماني في إكسبو

تصوغ الولاية الاتحادية على مدار أسبوعين البرنامج الثقافي للجناح الألماني

اعتبارًا من اليوم تتولى بافاريا، أكبر الولايات الاتحادية الألمانية، تشكيل البرنامج الثقافي للجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي لمدة أسبوعين، حيث تُعَرِّف في أثنائهما بثقافتها المميزة من خلال ما تقدمه على خشبات مسرح الجناح من عروض موسيقية تقليدية وحديثة في الوقت ذاته ومشاريع مبتكرة وعن طريق تزيين الجناح بالزخارف المميزة للولاية. بمناسبة الأسابيع المخصصة للولايات، سيقوم وكيل وزارة الاقتصاد لولاية بافاريا السيد/ رولاند فايغرت بزيارة "ملتقى ألمانيا" والذي تقع المسؤولية عنه على عاتق الوزارة الاتحادية للاقتصاد وحماية المناخ.

اعتبارًا من 31 يناير/ كانون الثاني ولمدة أسبوعين، ستنفرد ولاية بافاريا بتعريف جمهور الجناح الألماني بنفسها. في تلك المناسبة، ستضفي فرقة آلات النفخ "دي فكسر" (Die Fexer) من بافاريا أجواءً ممتعة على الجناح بما تقدمه من ألحان كلاسيكية معاصرة على خشبات المسرح الثقافي. انسجامًا مع تلك الأجواء، سيظهر الفناء الداخلي للجناح مزينًا بالألوان التقليدية للولاية. تُبرِز العروض المتنوعة التي يقدمها الفنانات والفنانون الشباب من بافاريا - مثل المطربة "كلاوديا كوريك" (Claudia Koreck) و"ديانا جولدبيرج" (Diana Goldberg) اللتان تغنيان باللغة الإنجليزية وباللهجة البافارية على حد سواء - ما تحفل به الولاية من تنوع وتعددية ثقافية. يتجلى هذا أيضًا في عروض مغنية الراب "ريا" (RiA) التي تمزج في غنائها موسيقى الراب الحديثة بالغناء البافاري التقليدي. في إطار فصول الرقص، ستحفز لعبة التفاعل الحركي "دانس ريفولوشن" (Dance Revolution) - وهي حلبة رقص مصغرة - ضيوف الجناح على الحركة مع الأنغام الموسيقية. ويدعو برنامج "أكس آر هب بايرن" (XR Hub Bayern) من بافاريا الزوار للمشاركة في جلسات الواقع الافتراضي والتي تتيح لهم ملاذًا من واقع الحياة اليومية وتصحبهم بشكل مسلٍ إلى عوالم افتراضية.

خلال الأسبوعين الثقافيين لولاية بافاريا يحل وكيل وزارة الاقتصاد لولاية بافاريا السيد/ رولاند فايغرت ضيفًا على الجناح الألماني ضمن وفد زائر يشمل ممثلين من الشركات والرابطات الاقتصادية البافارية، علاوة على نواب من برلمان الولاية وخبراء من المجال العلمي وقطاع البحث العلمي. يقول السيد/ فايغرت مؤكدًا: "إن بافاريا معروفة بشركاتها التي تتمتع بنجاح عالمي فائق وتقدم حلولاً رائدة. ومع ذلك ينبض فينا أيضًا حب الحياة في صفاء وخلو البال المميز لبافاريا بلونيها التقليديان الأبيض والأزرق. نود تعريف زوار إكسبو بكلا الجانبين من خلال برنامج ممتع يضم عروضًا لفنانين مشهورين من بافاريا وعديدًا من الأنشطة التي تحفز الزوار على المشاركة. يحمل الأسبوعان الثقافيان لولاية بافاريا في الجناح الألماني ثقافة الولاية وأسلوب الحياة فيها بشكل مبتكر وجذاب إلى العالم."

إن التعاون مع الولايات الاتحادية في إطار المعرض العالمي له تاريخ طويل في ألمانيا. في العام الحالي تقدم كل من ولاية مكلنبورغ-فوربومرن وبافاريا وبرلين إسهامات في الجناح الألماني، إذ تقوم كل منها بصياغة برنامج الجناح لمدة أسبوع، فيما عدا بافاريا والتي ستمتد مساهمتها على مدار أسبوعين كاملين. "يسعدنا للغاية أن الولايات الاتحادية قررت المشاركة بشكل نشط في تشكيل برنامج الجناح الألماني. طالما كانت الأسابيع المخصصة للولايات حدثًا مميزًا في كل إكسبو، إذ أنها توفر للزوار الدوليين فرصة فريدة من نوعها للتعرف بشكل ملموس على الأوجه المتعددة للثقافة الألمانية وتقاليدها الحية"، هذا ما صرح به السيد/ ديتمار شميتس، المفوض العام لشؤون الجناح الألماني معربًا عن سروره بهذا الحدث.

خارج إطار الأسابيع المخصصة للولايات الاتحادية، فإن الولايات الألمانية الستة عشر ممثلة في الجناح الألماني طوال فترة انعقاد إكسبو من خلال المحطات المخصصة لكل منها والتي يتسنى للزوار الاطلاع عليها أثناء الانتظار في طابور الدخول.

إلى أرشيف الأخبار