إلى أرشيف الأخبار

فريق متعدد الثقافات يمثل ألمانيا في إكسبو دبي

ألمانيا - الحيوية والتنوع والانفتاح على العالم

سيسعى فريق العمل المكون من 180 فردًا لتقديم خبرة لا تنسى لزوار الجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي. يُعبّر فريق العمل الذي يحمل أفراده 13 جنسية ويتحدثون 30 لغة مختلفة عن تعدد الثقافات في ألمانيا. أعارت شركة كولنميسى خلال اختيارها للعاملات والعاملين بالجناح اهتمامًا خاصًا لتمتعهم بقدرات فردية ومواطن قوة متنوعة وتحليهم بقدر عالٍ من الحماس. صرح غيرالد بوزى، رئيس مجلس إدارة شركة كولنميسى المكلفة من قِبَل الوزارة الاتحادية للاقتصاد والطاقة بتنظيم وتشغيل الجناح الألماني قائلاً: "تولي كولنميسى روح الفريق والقدرة على الانبهار أهمية بالغة، وكانت هذه أيضًا المعايير التي قمنا على أساسها بتقييم المتقدمات والمتقدمين للعمل في جناح إكسبو".

سيتلقى الموظفات والموظفون المستجدون خلال شهر سبتمبر/ أيلول تدريبًا على العمل في الأقسام المختلفة للجناح من أجل إعدادهم لتولي المهام المنوطة بهم على مدار الأشهر الستة التالية. علاوة على الزميلات والزملاء الجدد في مجالات الإدارة والمراسم وشؤون العاملين والاتصالات، تم أيضًا توظيف عدد كبير من المضيفات والمضيفين والسائقات والسائقين والأخصائيات والأخصائيين الفنيين للأعمال التقنية الداخلية. وجدير بالذكر أنه لم يتم الاستعانة بشركات توظيف في البحث عن الموظفات والموظفين المناسبين، بل قام أعضاء إدارة الجناح ذاتهم بإجراء أعداد هائلة من المحادثات الشخصية. علل سبستيان روسيتو، نائب المفوض العام ومدير الجناح الألماني ذلك قائلاً: "نطمح إلى حشد قدرات مختلفة ومواطن قوة متعددة حتى يتسنى لنا جميعنا كفريق عمل ꞌملتقى ألمانياꞌ تقديم أعلى مستويات الأداء. لذا، فقد كان من الضروري أن نتعرف شخصيًا على كل متقدمة ومتقدم لشغل الوظائف الشاغرة. ولقد التقينا خلال عملية اختيار الموظفات والموظفين بالفعل أشخاصًا كثيرين مثيرين للاهتمام وسوف يشكلون إضافة فيها إثراء للجناح الألماني وبالتالي أيضًا لزائراتنا وزارنا".

يضم فريق العمل أفرادًا يحملون 13 جنسية مختلفة. وبينما تتراوح أعمار أعضاء الفريق ما بين 21 و65 عامًا، ينتمي الجزء الأكبر منهم (حوالي 75%) إلى المرحلة العمرية ما بين 25 و30 عامًا. ويشكل النساء ما يقرب من 65% من الفريق. لا يتميز فريق عمل الجناح الألماني بكونه فريقًا دوليًا فحسب، بل إنه يمثل كذلك شتى الولايات الاتحادية الألمانية بشكل ملائم، إذ يفد أعضاؤه من 13 ولاية. سوف يقوم فريق العمل فضلاً عن ذلك باستقبال وتحية الزائرات والزائرين بثلاثين لغة مختلفة بما أن أعضاءه يجيدون جميعهم على الأقل اللغتين الألمانية والإنجليزية، ويتحدثون علاوة على ذلك لغات أخرى منها اللغة العربية بصفتها اللغة الرسمية للدولة المضيفة إلى جانب لغات عالمية أخرى مثل الفرنسية والإسبانية.

أعرب المتقدمات والمتقدمون لشغل الوظائف في الجناح الألماني، لا سيما الشابات والشبان منهم، عن رغبتهم في المساهمة من خلال عملهم في الترويج دوليًا للأفكار والابتكارات المستدامة؛ فهم يرون في إكسبو المنصة المثالية لمعالجة المشاكل العالمية لعصرنا هذا - معًا وعن طريق الحوار والتبادل على الصعيد الدولي. هذا هو مثلاً الدافع وراء رغبة كريستينا هايديبريشت في العمل كمضيفة في الجناح الألماني بعدما كانت قد ساهمت في أثناء دراستها في جامعة أوست فيستفالن-ليبه التقنية في الإعداد الفني لمنطقة العرض "ألمانيا في أرقام". وعبّرت عن تطلعها إلى مهمتها الجديدة قائلة: "إن ꞌملتقى ألمانياꞌ لمشروع رائع يسلط الضوء على الأفكار والمناهج والحلول المستدامة. بعدما ساهمت مع زميلات وزملاء الدراسة في تشكيل حوض الكرات، أيقنت بوضوح أنني أريد المشاركة بالمزيد! لذا، تقدمت للعمل في الجناح الألماني."

إلى أرشيف الأخبار