ملتقى ألمانيا

يُعد الجناح الألماني "ملتقى ألمانيا" أو "CAMPUS GERMANY" مكانًا للمعرفة والبحث والالتقاء في المعرض العالمي القادم في دبي، وهو مكان يتسم بالتفاؤل والتوجه نحو المستقبل. تترقب ابتكارات مذهلة ومعلومات مشوقة وخبرات مثيرة حول موضوع الاستدامة قدوم زوار الجناح من الكبار والصغار.

يتكون موقع إكسبو من ثلاثة أقسام يمثل كل منها واحدًا من المواضيع الفرعية الثلاثة، وهي: الفرص والتنقل والاستدامة، وهنا بالتحديد - في القسم الخاص بموضوع الاستدامة - يقع الجناح الألماني. تقدم معروضات الجناح الملموس منها وكذلك الرقمي ابتكاراتً وحلولاً ألمانية في مجال الاستدامة، وتعرضها بشكل مسلٍ ولا يخلو من عنصر المفاجأة. لم يكن اختيار هذا المحور من محض الصدفة، بل إنه اختيار مقصود:

فمن ألمانيا نبعت عملية تحول الطاقة إلى الاعتماد على المصادر المتجددة، وهنا يلتزم قطاع البحث العلمي والاقتصاد وقسم كبير من المجتمع المدني بالعمل في سبيل تحقيق مستقبل مستدام. يسعى "ملتقى ألمانيا" إلى توصيل هذه الرسالة إلى دبي.

يتناول الجناح الألماني في دبي من خلال فكرته الرئيسة وهي الحرم الجامعي (CAMPUS) موضوعًا ينال الكثير من الاهتمام والدعم في المنطقة، ألا وهو موضوع التعليم. تجسيدًا لهذه الفكرة التي تُعبّر عنها التسمية الإنجليزية للجناح "CAMPUS GERMANY"، يلقى الزوار في جولتهم عبر الجناح عديدًا من العناصر المُشَكّلة لفكرة الحرم الجامعي، حيث يتم بداية تسجيلهم، ثم الترحيب بهم في فعالية تمهيدية، ليتبحروا بعدها في "المنهج التعليمي" الذي يتناول مجالات الطاقة ومدينة المستقبل والتنوع الحيوي. وكما يليق بالحرم الجامعي والمسار التعليمي لكل طالب وطالبة للعلم، تنتهي الجولة بفعالية ختامية مثيرة للمشاعر تقام في "قاعة التخرج".

 

الرسالة

إن رسالة الجناح ليست معقدة، بل إنها واضحة ومفهومة. يمكن للجميع المشاركة والشعور في الوقت ذاته بأنفسهم كجزء من مجتمع كبير. هذا هو "تواصل العقول وصنع المستقبل" – كما ينادي به شعار إكسبو!

في هذا الشعار يلخص منظمو المعرض العالمي فكرته الجوهرية: في عصر العولمة، يتعين علينا أن نوحِّد جهودنا من أجل معالجة المشاكل العالمية، فهذا أمر لا يمكن لأحد تحقيقه بمفرده. تود ألمانيا المشاركة في تبادل الأفكار العالمي هذا بمساهمة تبقى عالقة في الأذهان.

على عكس المعارض التجارية ومؤتمرات القمة السياسية، فإكسبو لا يخاطب في المقام الأول الزوار المتخصصين أو الممثلين السياسيين، بل يتوجه إلى الجميع: إلى الأسر التي لديها أطفال وإلى التلاميذ والطلاب وكبار السن والأزواج والأصدقاء وكذلك المسافرين دون رفيق، إلى كل فرد منّا. إن هذا ما يعكسه تصميم جناحنا، حيث يشمل العديد من المعروضات التي تدعو الزائر للمشاركة – وفي الكثير من الأحيان أيضًا للمشاركة الجماعية. كما إنه مصمم بشكل ترفيهي ويضم محطات خاصة للأطفال فضلاً عن المعلومات الموجهة للكبار. علاوة على ذلك، تفاجئ الزائر فعالية مميزة تكلل ختام جولته عبر "ملتقى ألمانيا".

نسعى بهذا الشكل إلى إتاحة وقت لا ينسى للزوار، وقت مسلٍ وممتع داخل جناحنا وفي إكسبو 2020 دبي.

ومن ناحية أخرى، يتمثل هدفنا أيضًا في زيادة الوعي بالقضايا العالمية. ينشغل ضيوفنا خلال تواجدهم في "ملتقى ألمانيا" تلقائيًا بالقضايا التي يثيرها موضوع إكسبو، ويتسنى لهم إثراء حياتهم الشخصية ببعض الأفكار التي يصحبوها معهم من تلك الزيارة والتي يمكنهم من خلالها المساهمة في بناء مستقبل جدير بالحياة.

تستفيد ألمانيا من المعرض العالمي كمنتدى للترويج لبلدنا بمختلف جوانبه. ونحن بصفتنا مضيفيكم نتطلع إلى الترحيب بكم في "ملتقى ألمانيا"، ونود أن نقدم لكم أنفسنا بصورة موجزة:

 

المسؤولون

تقع المسؤولية الشاملة عن الإطلالة الألمانية في إكسبو دبي 2020 على عاتق الوزارة الاتحادية للاقتصاد وحماية المناخ.

كلفت الوزارة شركة "كولنميسى ش.ذ.م.م." (Koelnmesse GmbH) - شركة معارض كولونيا التجارية - بتنظيم وتشغيل الجناح الألماني. لذا، تشكل كولونيا منذ عام 2017 محور الإعدادات للمعرض العالمي. بالاشتراك مع ممثلي الوزارة الاتحادية للاقتصاد وحماية المناخ، سوف يرحب فريق إكسبو التابع لشركة كولنميسى بزوار المعرض العالمي أثناء انعقاده في دبي في 2021 و2022.

يتولى تخطيط وتصميم وتنفيذ الجناح الألماني "مجموعة عمل الجناح الألماني في إكسبو 2020 دبي" المكونة من شركتي فاكتس أند فيكشن (facts and fiction GmbH) من كولونيا، ونوسلي أدونيك (NÜSSLI Adunic AG) من هوتفيلن في سويسرا. في حين أن المسؤولية عن تصميم المحتوى وعن تشكيل المعرض والتصميم الإعلامي تقع على عاتق شركة فاكتس أند فيكشن، تتولى شركة نوسلي أدونيك مهمة إنشاء الجناح.

أما العمارة وتصميم الفراغ المعماري، فعكف مكتب لافا المعماري (LAVA) من برلين على صياغتها.

عُهد بالبرنامج الثقافي "مختبر الثقافة" (Culture Lab) إلى مجموعة العمل المكونة من وكالة "فوس+فيشر" (Voss+Fischer) من فرانكفورت والمدير الثقافي والإعلامي مايك ب. هايزل (Mike P. Heisel).

تتولى شركة "أنغيرير وأوبرماير" (Angerer & Obermayr) المسؤولية عن تشغيل مطعم الجناح.

 

 

أكثر